كنوز ودفائن البشريه
أخي الزائر انت في منتدى كنوز ودفائن البشريه
للدخول من هنا
أو سجل بأسما تاريخيا من هنا king
إضغط للدخول الى المزاد
نحن منتدى يختص في تحليل الاشارات ,تقيم العملات ,التماثيل ,صناعة الاسياخ وبيع وشراء العملات عبر المزاد الخاص في قسم العلاقات العامه وملتقى الاعضاء, اي مشكله في رساله التفعيل الاداره ستفعل الاشتراك في غضون يوم بادارة اخوكم الصديق الصدوق

كنوز ودفائن البشريه

كنوز ودفائن البشريه منتدى يهتم بتقيم العملات وتسعيرها ,تحليل اشارات ورموز وصناعه اسياخ وتقيم الاحجار الكريمه
 
الرئيسيةالمنشوراتبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
الصديق الصدوق:لا نؤيدْ البتّه العبث بآثار بلادنا العربيه فإنها رمز أثر و تاريخ صلب .أما القطع النقديه التي تجدونها على وجه الارض او تحتها بدون هدم مباني او قلاع فنحن نساعدكم بها , وشكرا
ان انشاء هدا المنتدى يُعد قيمة اخلاقيه لفهم حضارات العالم من قبل ومن بعد, ومنه نساعد اصحاب الكنوز على فهم كنوزهم وتقيمها : الاداره
نرجوا من الاخوه عدم النسخ من منتديات اخرى . لدينا خبراء ولسنا بحاجه الى احد . والاداره تقوم بمسح بعض المواضيع التي لها مرجعيه اخرى وشكرا لكم

الاداره: اعلان هام بخصوص الاسياخ: المنتدى ولا الصديق الصدوق لا نبيع ولا نتاتجر بالاسياخ نحن هدفنا مساعده في التحليل والتعليم فقط وهناك بيان في هدا الخصوص وشكرا

شاطر | 
 

 بات غاضب لعنتها الملائكة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كليوباترا
امبراطوره الشرق ومشرفه قسمي الشعر والادب

 امبراطوره الشرق ومشرفه قسمي الشعر والادب
avatar

عدد المساهمات : 64
السٌّمعَة : 2

مُساهمةموضوع: بات غاضب لعنتها الملائكة    06/06/17, 01:00 pm

المراة اذا بات عنها زوجها وهو غاضب باتت تلعنها الملائكة .
لكن كيف لو كان العكس ؟
فالمراة خلقت لتكون اما" وزوجة وحبيبة وابنة وأخت وهي اجمل نعمة للرجل نعم انها نعمة لانه من احسن تربية بنت دخل الجنة ولو لم تكن عظيمة ما جعلها الله حورية يكافئ بها  في الجنة .
كن حذرا ايه الرجل في التعامل معها فانها ارق المخلوقات واصعبها تعاملا" فوردة ترضيها وكلمة تقتلها كن حذرا فانها خلقت من  ضلعك لا من شيء اخر خلقت من ضلعك لتكون بجانبك كام كاخت كحبيبة كزوجة ورفيقةدربك وشقيقة روحك .
فالسؤال لو باتت المرأة مزعوجة ومقهورة من زوجها ماذا يحصل ؟
كتلك المراة(امل) التي خسرت اسنانها على يد زوجها المجرم بعد ان فشل بمحاولة قطع لسانها نعم زوجها فهو الذي احرقها بمناطق حساسة فهل تلعنه الملائكة ؟
او كتلك المرأة (حنان) التي ما نامت والا دموعها على وسادتها من قهر زوجها .
او كتلك المرأة (وفاء) التي حاول زوجها قتلها فوجه لها ثمانية طلقات وما نجح في القتل فها هي راكدة على فراش الوجع فهل اخذ عنها بعض الالام او عوضها بشيء
او كتلك المراة التي خسرت زوجها لانه ما عاد يحبها فاصبح يعشق اخرى .
او كتلك التي اتهمها بالخيانة وباتت غاضبة ومكسورة الخاطر
فهل من يلومه من يعاتبه .
فهل ان باتت غاضبة يلعن الرجل
لا اشكك بحديث الرسول الصادق الامين ولكن هذا الزمان اجبرنا  على التساؤل .
اين حق المرأة فجميع الديانات اقرت حقوقها الا مجتمعنا يا ليت نعود الى ديننا ونتعامل به فالحياة معاملة جيدة وتقوم على حسن الخلق والرجوع الى ديننا لا الى همجية الرجولة ولا الى العقلية القديمة ما قبل الرسول حيث كانت المراة خادمة نزوات وشهوات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو ضياء
قيصر في الاداره العليا وامبراطور قسم الاشارات

قيصر  في الاداره العليا وامبراطور  قسم الاشارات
avatar





عدد المساهمات : 3023
السٌّمعَة : 113

مُساهمةموضوع: رد: بات غاضب لعنتها الملائكة    06/06/17, 02:01 pm

الحمد لله رب العالمين اننا مسلمون والاسلام حفظ حقوق المراة وهذا يبدو واضحا جليا بالقران الكريم والاحاديث النبوية الشريفة

وما اخذ عن السلف الصالح ..والتابعين ..وعلماء الدين ولا احد ينكر هذا

ولكن للاسف الكثيرين من ضعاف الايمان ..والبعيدين عن الدين اتخذوا المراة سلعه تباع وتشترى ..متى شاء تزوجها ومتى شاء طلقها ..وضربها ..وهانها

او اتخذها جارية ..او خادمة لنزواته ومن ثم تركها فلا حول ولا قوة الا بالله

فلمراة كما اخبرنا رسولنا الكريم مصانه لها حقوق مفروضه وعليها واجبات لا يكرمها الا كريم وما اهانها الا لئيم

ويطعيك العافية اختنا المشرفه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الجزّار
خليفه للقسم الاسلامي ودكتور التداوي بالاعشاب

خليفه للقسم الاسلامي ودكتور التداوي بالاعشاب
avatar

عدد المساهمات : 190
السٌّمعَة : 8

مُساهمةموضوع: رد: بات غاضب لعنتها الملائكة    06/06/17, 10:26 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
'''أوجب الإسلام على الزوج حقوقاً تجاه زوجته ، وكذا العكس ، ومن الحقوق الواجبة ما هو مشترك بين الزوجين .
وسنذكر - بحول الله - ما يتعلق بحقوق الزوجين بعضهما على بعض في الكتاب والسنة مستأنسين بشرح وأقوال أهل العلم .
أولاً :
حقوق الزوجة الخاصة بها :
للزوجة على زوجها حقوق مالية وهي : المهر ، والنفقة ، والسكنى .
وحقوق غير مالية : كالعدل في القسم بين الزوجات ، والمعاشرة بالمعروف ، وعدم الإضرار بالزوجة.
الحقوق غير الماليَّة :
أ.          العدل بين الزوجات : من حق الزوجة على زوجها العدل بالتسوية بينها وبين غيرها من زوجاته ، إن كان له زوجات ، في المبيت والنفقة والكسوة .
ب.          حسن العشرة : ويجب على الزوج تحسين خلقه مع زوجته والرفق بها ، وتقديم ما يمكن تقديمه إليها مما يؤلف قلبها ، لقوله تعالى : ( وعاشروهن بالمعروف ) النساء/19 ، وقوله : ( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف ) البقرة/228.
وفي السنَّة : عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " استوصوا بالنساء " . رواه البخاري ( 3153 ) ومسلم ( 1468 ) .
وهذه نماذج من حسن عشرته صلى الله عليه وسلم مع نسائه - وهو القدوة والأسوة - :
1. عن زينب بنت أبي سلمة حدثته أن أم سلمة قالت حضت وأنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في الخميلة فانسللت فخرجت منها فأخذت ثياب حيضتي فلبستها ، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنفستِ ؟ قلت : نعم ، فدعاني فأدخلني معه في الخميلة .
قالت : وحدثتني أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبلها وهو صائم ، وكنت أغتسل أنا والنبي صلى الله عليه وسلم من إناء واحد من الجنابة . رواه البخاري ( 316 ) ومسلم ( 296 ) .
2. عن عروة بن الزبير قال : قالت عائشة : والله لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم على باب حجرتي والحبشة يلعبون بحرابهم في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم يسترني بردائه لكي أنظر إلى لعبهم ثم يقوم من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرف ، فاقدروا قدر الجارية الحديثة السن حريصة على اللهو . رواه البخاري ( 443 ) ومسلم ( 892 ) .
3. عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي جالسا فيقرأ وهو جالس فإذا بقي من قراءته نحو من ثلاثين أو أربعين آية قام فقرأها وهو قائم ثم يركع ثم سجد يفعل في الركعة الثانية مثل ذلك فإذا قضى صلاته نظر فإن كنت يقظى تحدث معي وإن كنت نائمة اضطجع . رواه البخاري ( 1068 ) .
ج. عدم الإضرار بالزوجة : وهذا من أصول الإسلام ، وإذا كان إيقاع الضرر محرما على الأجانب فأن يكون محرما إيقاعه على الزوجة أولى وأحرى .
عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى " أن لا ضرر ولا ضرار " رواه ابن ماجه ( 2340 ) . والحديث : صححه الإمام أحمد والحاكم وابن الصلاح وغيرهم .
انظر : " خلاصة البدر المنير " ( 2 / 438 ) .
ومن الأشياء التي نبَّه عليها الشارع في هذه المسألة : عدم جواز الضرب المبرح .
عن جابر بن عبد الله قال : قال صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع : " فاتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمان الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضربا غير مبرح ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف " .
رواه مسلم ( 1218 ) .
ثانياً :
حقوق الزوج على زوجته :
وحقوق الزوج على الزوجة من أعظم الحقوق ، بل إن حقه عليها أعظم من حقها عليه لقول الله تعالى : ( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة ) البقرة/228.
قال الجصاص : أخبر الله تعالى في هذه الآية أن لكل واحد من الزوجين على صاحبه حقا ، وأن الزوج مختص بحق له عليها ليس لها عليه .
وقال ابن العربي : هذا نص في أنه مفضل عليها مقدم في حقوق النكاح فوقها .
ومن هذه الحقوق :
أ - وجوب الطاعة : جعل الله الرجل قوَّاماً على المرأة بالأمر والتوجيه والرعاية ، كما يقوم الولاة على الرعية ، بما خصه الله به الرجل من خصائص جسمية وعقلية ، وبما أوجب عليه من واجبات مالية ، قال تعالى : ( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم ) النساء/34 .
قال ابن كثير :
وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس { الرجال قوامون على النساء } يعني : أمراء عليهن ، أي : تطيعه فيما أمرها الله به من طاعته ، وطاعته أن تكون محسنة لأهله حافظة لماله .
وكذا قال مقاتل والسدي والضحاك . " تفسير ابن كثير " ( 1 / 492 ) .
ب - تمكين الزوج من الاستمتاع : مِن حق الزوج على زوجته تمكينه من الاستمتاع ، فإذا تزوج امرأة وكانت أهلا للجماع وجب تسليم نفسها إليه بالعقد إذا طلب ، وذلك أن يسلمها مهرها المعجل وتمهل مدة حسب العادة لإصلاح أمرها كاليومين والثلاثة إذا طلبت ذلك لأنه من حاجتها ، ولأن ذلك يسير جرت العادة بمثله .
وإذا امتنعت الزوجة من إجابة زوجها في الجماع وقعت في المحذور وارتكبت كبيرة ، إلا أن تكون معذورة بعذر شرعي كالحيض وصوم الفرض والمرض وما شابه ذلك .
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح " رواه البخاري ( 3065 ) ومسلم ( 1436 ) .
ج - عدم الإذن لمن يكره الزوج دخوله : ومن حق الزوج على زوجته ألا تدخل بيته أحدا يكرهه .
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ، ولا تأذن في بيته إلا بإذنه ، ...." . رواه البخاري ( 4899 ) ومسلم ( 1026 ) .
وعن سليمان بن عمرو بن الأحوص حدثني أبي أنه شهد حجة الوداع مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فحمد الله وأثنى عليه وذكر ووعظ ثم قال : استوصوا بالنساء خيرا فإنهن عندكم عوانٍ ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك إلا أن يأتين بفاحشة مبينة فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع واضربوهن ضربا غير مبرح فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن لكم من نسائكم حقا ولنسائكم عليكم حقا فأما حقكم على نسائكم فلا يوطئن فرشكم من تكرهون ولا يأذن في بيوتكم لمن تكرهون ألا وحقهن عليكم أن تحسنوا إليهن في كسوتهن وطعامهن .
رواه الترمذي ( 1163 ) وقال : هذا حديث حسن صحيح ، وابن ماجه ( 1851 ) .
وعن جابر قال : قال صلى الله عليه وسلم : " فاتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمان الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضربا غير مبرح ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف " . رواه مسلم ( 1218 ) .
د - عدم الخروج من البيت إلا بإذن الزوج : من حق الزوج على زوجته ألا تخرج من البيت إلا بإذنه .
وقال الشافعية والحنابلة : ليس لها الخروج لعيادة أبيها المريض إلا بإذن الزوج ، وله منعها من ذلك .. ؛ لأن طاعة الزوج واجبة ، فلا يجوز ترك الواجب بما ليس بواجب .
هـ - التأديب : للزوج تأديب زوجته عند عصيانها أمره بالمعروف لا بالمعصية ؛ لأن الله تعالى أمر بتأديب النساء بالهجر والضرب عند عدم طاعتهن .
وقد ذكر الحنفية أربعة مواضع يجوز فيها للزوج تأديب زوجته بالضرب ، منها : ترك الزينة إذا أراد الزينة، ومنها : ترك  الإجابة إذا دعاها إلى الفراش وهي طاهرة ، ومنها : ترك الصلاة ، ومنها : الخروج من البيت بغير إذنه .
ومن الأدلة على جواز التأديب :
قوله تعالى : ( واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن ) النساء/34 .
وقوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة ) التحريم/6 .
قال ابن كثير :
وقال قتادة : تأمرهم بطاعة الله ، وتنهاهم عن معصية الله ، وأن تقوم عليهم بأمر الله ، وتأمرهم به ، وتساعدهم عليه ، فإذا رأيتَ لله معصية قذعتهم عنها ( كففتهم ) ، وزجرتهم عنها .
وهكذا قال الضحاك ومقاتل : حق المسلم أن يعلم أهله من قرابته وإمائه وعبيده ما فرض الله عليهم وما نهاهم الله عنه .
" تفسير ابن كثير " ( 4 / 392 ) .
و- خدمة الزوجة لزوجها : والأدلة في ذلك كثيرة ، وقد سبق بعضها .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
وتجب خدمة زوجها بالمعروف من مثلها لمثله ويتنوع ذلك بتنوع الأحوال فخدمة البدوية ليست كخدمة القروية وخدمة القوية ليست كخدمة الضعيفة .
" الفتاوى الكبرى " ( 4 / 561 ) .
ز - تسليم المرأة نفسها : إذا استوفى عقد النكاح شروطه ووقع صحيحا فإنه يجب على المرأة تسليم نفسها إلى الزوج وتمكينه من الاستمتاع بها ; لأنه بالعقد يستحق الزوج تسليم العوض وهو الاستمتاع بها كما تستحق المرأة العوض وهو المهر .
ح- معاشرة الزوجة لزوجها بالمعروف : وذلك لقوله تعالى ( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف ) البقرة/228 .
قال القرطبي :
وعنه - أي : عن ابن عباس - أيضا أي : لهن من حسن الصحبة والعشرة بالمعروف على أزواجهن مثل الذي عليهن من الطاعة فيما أوجبه عليهن لأزواجهن .
وقيل : إن لهن على أزواجهن ترك مضارتهن كما كان ذلك عليهن لأزواجهن قاله الطبري .
وقال ابن زيد : تتقون الله فيهن كما عليهن أن يتقين الله عز وجل فيكم .
والمعنى متقارب والآية تعم جميع ذلك من حقوق الزوجية .
" تفسير القرطبي " ( 3 / 123 ، 124 ) .
والله أعلم. ''''
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العهد الجديد
أمبراطور ومراقب ومشرف قسم الحضاره البيزنطيه

أمبراطور ومراقب  ومشرف  قسم الحضاره البيزنطيه
avatar

عدد المساهمات : 195
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: رد: بات غاضب لعنتها الملائكة    07/06/17, 04:48 am

موضوع جميل في غاية الروعة شكرا وبارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصديق الصدوق
قيصر عام

قيصر عام
avatar




عدد المساهمات : 5306
السٌّمعَة : 401
الموقع : كنوز ودفائن البشريه

مُساهمةموضوع: رد: بات غاضب لعنتها الملائكة    07/06/17, 04:26 pm

كليوبترا - انا لي رأي بعد تشكرك وتشكر الخليفه والمشرف ابن الجزار وابو ضياء على التمعن والتعليل
المرأه إنسان مثلها مثل الرجل .  والمرأه متل الزجاج ان كسرتها انكسرت وقد تكسرك ادا مس الكسر في الكرامه
فالرجل الذي يضرب الزوجه /المرأه هدا دليل على الجبن وقله الاخلاق
ولكن على المرأه ان تختار طريقها ودربها ويكون ذلك منوطا بتصرفها .
اشكرك على الموضوع

_________________
كنوز ودفائن البشريه
ان انشاء هدا المنتدى يُعد قيمة اخلاقيه لفهم حضارات العالم ولهم الحق علينا بنشرها لنتحدث بحريه ونقول للماضي نحن هنا
ليس المهم انك صاحب منتدى الاهم محتوى المنتدى

مختص بدراسه جميع المسكوكات القديمه
https://www.instagram.com/alsadeekalsadouk/

كتبه العبد الفقير الصديق الصدوق : لبنان -بيروت
للضروره يمكن تقيم العملات على البريد فقط وليس الاشارات
للتواصل : alsadeekalsadouk@yahoo.com
Skype: alsadeek.alsadouk
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://konouz.ahlamontada.com
 
بات غاضب لعنتها الملائكة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنوز ودفائن البشريه :: 
المنتدى الاسلامي
 :: قسم اسلامي عام
-
انتقل الى: